عُمان تستعد لتدشين كلية عسكرية بجودة عالمية
بتاريخ 17 مارس, 2013 في 05:59 مساء | مصنفة في أفضل المواضيع | لا تعليقات

كليةمسقط ــ الزمن:تتواصل هذه الأيام الأعمال الإنشائية في  مشروع الكلية العسكرية التقنية المشتركة والتي تعتبر من أحدث الصروح العلمية في السلطنة .وحسب تقرير صحفي لوزارة الدفاع تلقت “الزمن” نسخة منه فإن فلسفة الكلية العسكرية التقنية المشتركة إلى مركزة التعليم التقني تحت مظلة واحدة، وذلك من منطلق توفير الدراسات المتخصصة للتدريب التقني ووفق اعتماد أكاديمي للتخصصات المقدمة سواء محليا أو عالميا من جامعة معترف بها مما يحقق ضبطاً لجودة معايير الأداء للمخرجات التعليمية والخدمات المقدمة سواء داخليا أو خارجيا عن طريق هيئات مختصة دوليا ، كما تهدف الكلية أيضاً إلى إقامة مركز للبحوث العلمية لوزارة الدفاع ويخدم كذلك الجهات الحكومية والقطاع الخاص بما يساهم في خدمة الوزارة والمجتمع . وعلى صعيد  أعمال إنشاءات الكلية في موقعها شرق معسكر المرتفعة خصصت  مساحة ( 950,000 ) متر مربع لتنفيذ المنشآت المتعددة لمباني الكلية بواسطة عدد من الشركات المحلية  ذات الخبرة في تصميم وإنشاء  الكليات وبما يحقق المتطلبات الأكاديمية والتدريبية ، وتم  تخطيط المشروع بحيث تكون جميع الإنشاءات جاهزة  لاستيــعاب الطــلبة حسب الخــطة العامة للمشــروع خلال العــام الدراســي 2013 / 2014م. من جانبها تواصل لجان العمل المكلفة بتسيير مشروع الكلية العسكرية التقنية المشتركة متابعتها المباشرة لمراحل إنجاز المشروع ، هذا إلى جانب استكمال كافة الإجراءات ذات العلاقة باستقبال الدفعة الأولى من الطلبة الدارسين بالكلية خلال العام الدراسي  2013 / 2014 م بالتنسيق مع مركز القبول الموحد بوزارة التعليم العالي  ، وسوف تحدد إدارة الكلية الأعداد المصرح بقبولها بالكلية سنوياً والحد الأدنى لمجموع الدرجات الذي يمكن قبوله بها والذي يختلف من عام لآخر مع مراعاة جودة التعليم والمنافسة بين المتقدمين ، على أن تكون الأولوية في جميع الأحوال للحاصلين على الدرجات الأعلى من المستوفين لشروط القبول التي سيعلن عنها  لاحقا عبر وسائل الإعلام المختلفة .وقال محمد بن ناصر  بن محمد الراسبي وكيل وزارة الدفاع رئيس اللجنة التوجيهية  لمشروع الكلية العسكرية التقنية المشتركة  بتصريح قال فيه : ” إن إنشاء الكلية العسكرية التقنية المشتركة تعتبر  كلية حديثة مجهزة بشتى الوسائل وتوفر أرقى المرافق والتسهيلات ليسهل على الدارس استيعاب المنهاج المعد بطريقة دقيقة وشاملة ،  وتمنح مستويات تأهيلية متنوعة  تصل إلى درجة البكالوريوس ، لتسهم بذلك  في استيعاب مخرجات التعليم العام بالسلطنة ، إلى جانب تحقيق نسبة عالية في  تعمين الوظائف الأكاديمية والمساندة  في الكلية ، كما أن الكلية العسكرية التقنية المشتركة ستقوم  بتوفير برامج تدريبية أكاديمية بنوعيها النظري والعملي مبنية على دراسة الاحتياجات التدريبية الحديثة لقوات السلطان المسلحة لجميع التخصصات الفنية والهندسية المقررة  ، والتي ستشمل كلاً من تخصصات  هندسة الطيران والهندسة البحرية ، والهندسة الميكانيكية والكهربائية وهندسة الإنشاءات وهندسة الإلكترونيات والاتصالات ، كما أن هناك دورات فنية في التخصصات العسكرية ذات التقنية العالية ، وكذلك دورات التبريد والتكييف بالإضافة إلى دورات التحكم والسيطرة والأجهزة الدقيقة والمعدات الطبية ودورات فنية أخرى .”

التعليقات

التعليقات

اترك تعليقا



5 + = 9