دورات توعوية في مجال السلامة المرورية
بتاريخ 22 فبراير, 2013 في 06:15 مساء | مصنفة في مجتمع | لا تعليقات

دوراتخميس البطاشي: نطمح إلى إيصال رسالتنا إلى جميع شرائح المجتمع

كتب ــ بدر اللويهي: قال الرائد خميس بن علي البطاشي المكلف بتسيير أعمال معهد السلامة المرورية إن المعهد نفذ خلال العام الماضي (2012)م عدة برامج منها: برنامج تأهيل معلمي السياقة التأسيسي وبرنامج سائقي مركبات الأجرة والمركبات الثقيلة من عسكريين ومدنيين وبرنامج تأهيل الفاحصين وبرنامج الهندسة المرورية وبرامج السياقة الوقائية للمؤسسات الحكومية.. كما تم تنفيذ دورات تدريبية في مجال التعامل مع الدراجات النارية المرورية ودورات في مجال تخطيط الحوادث المرورية.

وحول آلية العمل في المدرسة المرورية التابعة لمعهد السلامة المرورية ودورها قال المكلف بتسيير أعمال معهد السلامة المرورية ان المدرسة عبارة عن مجسم لمدينة مصغرة تحاكي الواقع من خلال وجود الطرق والدوارات والتقاطعات والإشارات الضوئية والعلامات المرورية ومرافق أخرى كالمسجد ومحطة وقود ومدرسة. وقد جهُزت المدرسة بقاعة محاضرات ومسرح يتلقى الطلبة الزائرون محاضرات توعوية وبعد ذلك يطبقون ما تعلموه في طرق المدرسة على أرض الواقع بهدف الوصول إلى جيل واعٍ بأهمية التقيد بقواعد وأنظمة المرور. ويتم التنسيق كل عام دراسي جديد مع مختلف المدارس الحكومية والخاصة لتحديد المدارس التي ستزور المدرسة ذلك العام. وقد بلغ عدد زوار المدرسة المرورية خلال العام الدراسي 2011/2012م 6 آلاف طالب وطالبة.

وحول الدور الذي يقوم به المعهد لتوعية مستخدمي الطريق من القطاع العام والخاص اشار الرائد إلى ان المعهد يقوم بالتنسيق مع الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص لحثهم بإلحاق موظفيهم في البرامج التدريبية التي ينفذها المعهد خصوصا برامج السياقة الوقائية، وهناك تجاوب جيد من كافة القطاعات الحكومية والخاصة في الالتحاق بهذه البرامج، كما تقوم بعض مؤسسات القطاع الخاص بدورها الاجتماعي من خلال دعم وتمويل بعض البرامج التدريبية مثل برنامج تأهيل معلمي السياقة وبرنامج تأهيل سائقي مركبات الأجرة وبرامج السياقة الوقائية للمركبات الخفيفة والثقيلة. كما يشارك القطاع الحكومي والخاص بفاعلية في الندوات والمؤتمرات وحلقات العمل التي ينظمها المعهد والتي تعنى بموضوع السلامة المرورية.

وحول الدور التوعوي الذي يضطلع به المعهد قال الرائد خميس البطاشي إن معهد السلامة المرورية يقوم بتسيير قافلة التوعية المرورية والتي تهدف إلى نشر الوعي المروري لجميع شرائح وفئات المجتمع. حيث تزور محافظات السلطنة وتشارك في الملتقيات والندوات والفعاليات التي تنظمها الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص و الأفراد.

وتتكون القافلة من معرض مروري متنقل في ثلاث حافلات، حافلتين عبارة عن قاعة محاضرات مزودة بوسائل وتجهيزات حديثة لإلقاء المحاضرات التوعوية فيما تشتمل الحافلة الثالثة على قاعة حاسوب مزودة بوسائل تعليمية توعوية تتناسب مع كافة شرائح المجتمع. ويقوم الزائر باختيار المادة التوعوية من خلال أجهزة الحاسوب وتحتوي على عدة مواضيع منها قانون المرور والأفلام التوعوية ودلالات العلامات المرورية ومقالات عن السلامة المرورية ومشاهد فيديو توعوية وغيرها من الجوانب ذات الصلة بموضوع السلامة المرورية.

ويطمح معهد السلامة المرورية من خلال القائمين عليه بإيصال رسالة التوعية المرورية إلى جميع فئات وشرائح المجتمع وصولاً إلى ترسيخ القناعات اتجاه تبني موضوع السلامة المرورية من قبل جميع مستخدمي الطريق والتقيد بأنظمة وقواعد المرور وصولاً الى الهدف الأسمى وهو خفض حوادث المرور وما ينتج عنها من وفيات وإصابات.

وفي الختام قال الرائد المكلف بتسيير أعمال معهد السلامة المرورية ان الإدارة العامة للمرور تقوم بجهود كبيرة في مجال نشر الوعي المروري بالتعاون مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة والأفراد، وذلك بهدف توعية سائقي المركبات بأهمية التقيد بأنظمة وقواعد المرور لأجل الحد من حوادث المرور، فعلى مستخدمي الطريق التعاطي مع تلك الجهود والتقيد بتلك الأنظمة وأن يتبنوا في سلوكهم عند استخدامهم للطريق جوانب السلامة المرورية حيث إن هذا الوطن بحاجة إلى سواعد أبنائه لكي يسهموا في بنائه وتقدمه ورقيه .

التعليقات

التعليقات

اترك تعليقا



− 2 = 0